fbpx مديرة المكتبة والأرشيف في الجامعة العربية الأمريكية - حرم رام الله الأستاذة رولا شهوان تشارك في مرجان الفيلم العربي في برلين | الجامعة العربية الأمريكية

51Թ

معلومات التواصل للدعم الفني ومساعدة الطلبة ... إضغط هنا

مديرة المكتبة والأرشيف في الجامعة العربية الأمريكية - حرم رام الله الأستاذة رولا شهوان تشارك في مرجان الفيلم العربي في برلين

الثلاثاء, مايو 7, 2024

شاركت الأستاذة رولا شهوان، مديرة المكتبة والأرشيف في الجامعة العربية الأمريكية - حرم رام الله، في فعاليات النسخة الخامسة عشرة من مرجان الفيلم العربي في برلين العاصمة الألمانية الأسبوع الماضي. وكرَّست نسخة هذا العام لعرض ومناقشة أفلام فلسطينية أو متعلقة بالصراع الفلسطيني، سواءً القديمة التي أعيد إحياؤها وعرضها، أو تلك الصادرة حديثاً.

وشهد المرجان تمثيلًا مميزًا للسردية الفلسطينية على شاشات السينما في ألمانيا، وقدم منظورًا فلسطينيًا للجمهور العربي والألماني.

 وخلال مشاركتها إلى جانب عدد من المخرجين الفلسطينيين في الشتات في ندوة بعنون " أن نحكي عن فلسطين هنا وفي مكان آخر"، ركزت الاستاذة شهوان على دور السينما في خلق حالة تضامن عالمية مع فلسطين، وتوضيح السياق التاريخي للاحتلال الإسرائيلي وتداعياته على الفلسطينيين، وتسليط الضوء على مساهمة مخرجين من بلدان مختلفة في توظيف السينما لإيصال السردية الفلسطينية إلى الجمهور العالمي.

وفي اليوم الأخير للمرجان قدمت الأستاذة شهوان فيلم المخرج والمفكر الفرنسي جان لوك غودار '"هنا وهناك " والذي أنتجه عام ١٩٧٤م، بعد أن زيارته مواقع الثورة الفلسطينية في كل من الأردن ولبنان، والتقى عددا من الفدائيين الفلسطينيين في أماكن متقدمة من جبهات القتال. وأوضحت أن غودار أراد من خلال فيلمه من "هنا وهناك " فحص إمكانية الجمع بين النظريات الأكاديمية والممارسة العملية لها التي تدعو للعدالة والتحرر والقيم الإنسانية، إضافة إلى اختبار فعالية الفيلم السينمائي في عكس الواقع داخل حركات التحرر كما هو ممارس على أرض الواقع.

يُذكر أنه تم منع فيلم غودار من العرض في قاعة أرشيف أرسنال Arsenal كما كان مخططا له سابقا من خلال إدارة المرجان والقائمين على الأرشيف. وجاء هذا المنع استجابة للضغوط التي تتعرض لها المؤسسات الثقافية في ألمانيا من قبل الحكومة الألمانية لإسكات الصوت الفلسطيني في ظل الاحتجاجات التي تشهدها برلين على حرب الإبادة في قطاع غزة. وتبعا لذلك تم نقل العرض إلى قاعة ولف Wolf التي تتسع لعدد محدود من المشاهدين بعد موافقة الأخيرة على عرض الفيلم. وتلا العرض مناقشة حول الفيلم مع الأستاذة شهوان أجراها الدكتور اسكندر عبد لله أحد المنظمين للمرجان، وركز الحوار على تجربة غودار وفعالية الفيلم الذي ما زال صالحا لليوم في نظرته النقدية للفردانية وعدم الاكترات لمعاناة الفلسطينين من قبل الشعوب الغربية.

مديرة المكتبة والأرشيف في حرم الجامعة برام الله الأستاذة رولا شهوان تشارك في مرجان الفيلم العربي في برلين